about me

Director’s biography

Maha Al-Saati is an independent filmmaker interested in exploring the intersection of religion and culture in her films. Her films explore femininity and gender, as well as issues and struggles surrounding women in the Arab region. She has worked on various experimental videos and short films, including “Fear: Audibly” (2017), which screened at Fantastic Fest, The Arab Film Festival in Rotterdam, Festival Des Cinémas Arabes à Paris, and was nominated for best director/best actress award at the KFCC short films competition in Riyadh, as well as won best screenplay in Alahsa short film festival (2018). Her 1-minute short film, “Eat Me: Cycle of Apples”, which explores the gender roles women in Arab cultures are trapped in, has also been officially selected to showcase at TIFFxInstagram 2018 competition.  Her latest short film is: “Hair: The Story of Grass” (2018), which explores society’s attitudes towards body hair, as well as the culture of oppression towards the mentally challenged. She has also tackled the issue of cyberbullying in her short TV comedy  “e-pidemic” (2018). 

She also holds a PhD in Interactive Arts & Technology from Simon Fraser University, Canada. Her research explores issues in media education, as well as the influence of religion and culture on popular media forms in the Arab region. She has taught in both Canada and Saudi Arabia a variety of subjects covering graphic design, theory of media, history of visual communication, moving images, and visual storytelling.

***

 صانعة أفلام مستقلة، ومهتمة باستكشاف تقاطع الخيال مع المعتقد. عملت على عدد من الفيديوهات التجريبية والأفلام القصيرة، بما في ذلك فلمها القصير الثاني: “الخوف: صوتيا” (2017)، والذي عرض في مهرجانات عدة من ضمنها: فانتاستك فست، أكبر مهرجان أفلام خيالية بأمريكا، ومهرجان الفيلم العربي في روتردام وسيعرض في مهرجان السينما العربية بباريس. أجدد أفلامها القصيرة هي فلم “شعر: قصة عشب” (2018) ، الذي يستكشف الأعراف الاجتماعية تجاه شعر الجسد وذوي تأخر النمو العقلي في قالب قصة سندريلا؛ كذلك أنهت فلم قصير كوميدي هو “آفة إلكترونية”  (2018) الذي يتناول التنمر في وسائل التواصل الاجتماعي.

حصلت على الدكتوراه في الفنون التفاعلية والتكنولوجيا من جامعة سايمون فريزر في كندا ، كما تعمل أستاذ مساعد في قسم التصميم الجرافيكي والوسائط المتعددة في الدمام. تهتم أبحاثها الأكاديمية بقضايا التعليم والوسائط المتعددة، بالإضافة إلى علاقة الدين والثقافة الشعبية بالميديا الحديثة. لديها 11 سنة من الخبرة في التدريس في كندا والمملكة العربية السعودية ، وتغطي المواد التي تدرسها مجموعة متنوعة من المواضيع التي تغطي التواصل المرئي، والصور المتحركة.

Advertisements